Dr. Sami Kleib / مؤسس ورئيس تحرير: د.سامي كليب

صفاء الروح، لون الورق...

ساره العريضي طُرق باب البيت، فدق قلبُها لطرقه. أسرعت بعفويَّتها المعهودة تفتحه وفي القلب أملٌ وبعضُ قلق. ابتسم ساعي البريد من فوق عمره المديد، فتجمّعت خطوط العمر حول عينيه وعلى الجبين.  صبّح عليها  بالخير، فردت بأجمل منه يسبقها الى الصباح شيءُ من التعلثم.سحب الرسالة من حقيبته الجلدية العت...

المزيد...
عهد بايدن:عَباءة روزفلت ام حقبة كينيدي؟!...

هادي جان بو شعيا السؤال يتمحور الآن حول المعيار الذي تقاس عليه الـ 100 يوم الأولى لحكم جو بايدن والى اي مدى سيربط كلماته بمحتوى سياسي. بالطبع هناك تحديات تواجه بايدن، في ظل تقاسم مجلس الشيوخ مناصفة بين الديمقراطيين والجمهوريين وهذه أقل أغلبية كذلك في مجلس النواب حيث يتقدمون بـ11 صوتًا فقط وهذا ما ...

المزيد...
مدنٌ تُلغي فقراءها...ماذا عن دمشق؟...

لجين سليمان- الصين تدور عجلة الحركة الديمغرافية في الدول بين مدٍ وجزر للفقراء ومتواضعي الحال. فهم يهربون أولا من فقر حالهم في الأرياف، حالمين بأن يحقِّقوا في المدن أحلامهم الصغيرة، لكن سرُعان ما يسحبهم الجزر الى الضواحي أو الى أحياء الفقر فيتراكمون فوق بعضهم البعض ويتراصون كحبوب الزيتون في الوعاء. ...

المزيد...
 بعد الألم أملٌ، وبعد الجائحات فرح....

ساره العريضي-لبنان  لو نظرنا الى ما حولنا: سنشتّم رائحة الموت تُزكم الأنوف. وصوت الرعب يدب في القلوب ويعلو أكثر من أصوات المآذن والأجراس. فنلجأ الى الاستسلام وسيلة أولى للدفاع عن أنفسنا، ويضعف الأمل حتى نخاله العثور عليه كما المعجزة الثامنة بعد المعجزات السبع. تجرَّد هذا العالم من حقيقة الأم...

المزيد...

السعادة قرار...

جعفر كريّم  ان لم تدرك نور الشمس في صباحك فلعلك تحتاج الى طبيب يساعدك على تغيير وجهة النظر. لكنك حتما طبيب نفسك الوحيد لو أدركت طريق النور.  نولد من رحم امهاتنا ونبدأ بالصراخ، نبدأ بالصراخ لاننا خرجنا الى العالم المادي ولا ندرك اننا من طلبنا ذلك الخروج. فالرحم لم يعد يتسع لنا ولا حتى لطم...

المزيد...
 الصين وسورية. الفرق يبدأ بالطلائع....

لجين سليمان-الصين  كانت مديرة المدرسة الابتدائية في سوريا تلاحقنا ، كي يكون ذهابنا إلى المدرسة بشكل جماعي، وكذلك عودتنا منها ، هي تريدنا أن نمشي بطريقة طلائعية، والتي تتجسّد باصطفافنا خلف بعضنا البعض، على شكل قطار، كان يسمّى بالقطار الطلائعي أنذاك، لا أدري هل ذاك القطار ما زال  في حيّز ال...

المزيد...
2020. سنةٌ غريبةُ فعلاً!!...

أيمن المرابط هاهي السنة الأولى من العقد الثالث للقرن الحادي والعشرين تشرف على نهايتها بعد أيام قليلة، لم تكن سنة سهلة، لا شك أن لا أحد أحبّها، ولا أحد يود تكرارها مستقبلا، تشابهت فيها الأيام والشهور، طبعتها الكوارث والمصائب أكثر من الفرح، أما الموت فحدث ولا حرج، فيروس مجهري سُمي بالكورونا "كوفيد19"...

المزيد...
اشتهاء انثى لقلقٍ زائد...

رنا سليمان  أن يشتهي انسان القلق، قد تبدو حالة غير منطقية في عالم يضج بالتوتر ، ويشكل  القلق وجبته الصباحية والمسائية، لكنها ستبدو طبيعية حين تشتهيه أنثى، وترغب في عيشه استجابة لغريزة خلقت معها أو سلوك اكتستبته وارتبط بوجودها كامرأة عبر التاريخ. لابد أن القلق هو مذهب الأمهات جميعاً، أو ع...

المزيد...