Dr. Sami Kleib / مؤسس ورئيس تحرير: د.سامي كليب

لعبة الأمم

سامي كليب 

بعد أن انحسرت الموجة الأولى لما أطلق عليه اسم " الربيع العربي" تاركة خلفها مئات آلاف القتلى وملايين المشرّدين وخسائر بأكثر من ألف  وخمسمئة مليار دولار، جاءت الموجة الثانية أكثر سلمية لتغيّر نظامين في الجزائر والسودان، بينما التقسيم والاقتتال ما زالا يفتكان بليبيا، والحرب الضروس تستمر في نهش الجسد السوري، واليمن يواصل العيش في ظل أسوا كارثة انسانية في القرن الحادي  العشرين وفق تصنيف الأمم المتحدة. وأما باقي الوطن العربي، فقلق وضائع وباحث عن تحالفات تحمل في داخلها المتفجّرات، او واقف على شفير علامة استفهام كبيرة.

لا شك أن رياحا كثيرة دخلت من الأبواب المخلّعة للوطن العربي، وأن أجهزة كثيرة تلاعبت بمشاعر الناس، لكن الصحيح أيضا أن العواصف ما كانت لتدخل لو أن علاقة الحكّام بشعوبهم كانت سليمة في دول كان من المفترض أن تحفظ العدالة وحسن توزيع الثروة وتحافظ على كرامة الفرد وحقوقه الأساسية وتقتل جائحة الفساد والاستعباد.

ليس كل من ثار خائنا، ولا كل من انتفض مرتهنا لأجهزة خارجية. فجزء كبير من هؤلاء أراد ببساطة ان يشعر بأنه انسان يستطيع ان يفكر ويأكل بحرية. وبعض الحُكّام الذين عابوا على المنتفضين ارتماءهم في احضان الغرب، كانوا هم أنفسهم في أحضان هذا الغرب او يأملون بذلك. لكن ليس كل من ثار وطنيّا ويريد الخير لشعبه. فبعض الثوار الذين حلموا بالاطاحة بأنظمة استبدادية، قدموا نموذجا أكثر استبدادا في ممارستهم وساهموا في الفتك بدولهم، وركلوا علمانيتهم على مذابح المذهبية والتطرف وحتى الارهاب.

بعد مليون ونصف مليون قتيل، واكثر من 14 مليون مُشرّد، وخسائر قاربت 1500 مليار دولار. يحق للشعوب أن تسأل في أواخر هذه العام المأساوي بامتياز: الى أين؟

تبيّن من خلال السنوات العشر الدموية، أن ما حصل في الوطن  العربي كان مزيجا من نقمة داخلية عميقة وحقيقية، وصراع محاور على أرض العرب. تبيّن كذلك أن المنتصر عسكريا او المهزوم، بحاجة الى اعادة قراءة دقيقة لما حصل. فالنصر العسكري حتى على عدو حقيقي لم يكن عبر كل تاريخ البشرية هدفا بحد ذاته، والدول التي نهضت بعد الحروب هي تلك التي أسست لمشاريع تعيد أولا توحيد الناس في داخلها، وتتعلم من اخطاء الماضي، وتمنح أملا للمستقبل، ولا تكتفي بالكلمات والخطابات، وانما تؤسس لعقد اجتماعي حقيقي جديد ولتنمية مستدامة وتضع خططا خمسية وعشرية، وتعمل على اغلاق أبواب الوطن ضد رياح التدخلات لكنها تفتح الأبواب لعلاقات جيدة مع الشرق والغرب .

حتى نهاية العام 2020.لمن نر ذلك لا من السلطات ولا من المعارضات. لا نرى الا أطرافا تعد أطرافا اخرى بهزيمة أكبر، ومتملقين يهللون لهذا وذاك، بينما الرابح الوحيد هم غير العرب.  

لعبة الأمم

صفاء الروح، لون الورق

ساره العريضي طُرق باب البيت، فدق قلبُها لطرقه. أسرعت بعفويَّتها المعهودة تفتحه وفي القلب أملٌ وبعضُ قلق. ابتسم ساعي البريد من فوق عمره المديد، فتجمّعت خطوط العمر حول عينيه وعلى الجبين.  صبّح عليها  بالخير، فردت بأجمل منه يسبقها الى الصباح شيءُ من التعلثم.سحب الرسالة من حقيبته الجلدية العتيقة، قرّبها صوب نظّارتيه ليتأكد من الأسم، ابتسم ثا ...

المزيد...
شباب عشرين
البصرة مدينة النخل والمجاز

حسّان الحديثي-لندن عقدين من الزمن وأنا اتنقل بين المدن كالبدوي الذي يُفني ظهر دابته ويُتلف عصاه ساعياً وراء الماء والكلأ، مع اختلاف آلة السفر وزوادة المسافر، عقدين من الزمن رأيت فيهما عجائب الهند وغابات افريقيا، رأيت بداوة الشرق وتكنلوجيا الغرب، رأيت سحر أوروبا وفتنة أمريكا رأيت عجائب المدن البعيدة وغرائبَ طَبَعَتْها عليها السنون والأزمنة، وما ترك ...

المزيد...
ثقافة وكتب
عهد بايدن:عَباءة روزفلت ام حقبة كينيدي؟!

هادي جان بو شعيا السؤال يتمحور الآن حول المعيار الذي تقاس عليه الـ 100 يوم الأولى لحكم جو بايدن والى اي مدى سيربط كلماته بمحتوى سياسي. بالطبع هناك تحديات تواجه بايدن، في ظل تقاسم مجلس الشيوخ مناصفة بين الديمقراطيين والجمهوريين وهذه أقل أغلبية كذلك في مجلس النواب حيث يتقدمون بـ11 صوتًا فقط وهذا ما لم يحدث منذ 20 عامًا، مما يصعّب عليه تمرير القضايا ...

المزيد...
شباب عشرين

فاتن حمامة: لستُ إلهاً

نوال الحوار:  غابت فاتن حمامة قبل ست سنوات وغاب معها وجه القمر، فاتن التي دخلت الفن طفلة ولم تعرف غير الفن مهنة أخرى .. حتى عندما أجبرتها الظروف على ترك مصر فترة لم تستطع أن تعمل أي شيء إلا تربية أولادها، ورغم إجادتها اللغتين الفرنسية والإنكليزية وزواجها من النجم العالمي عمر الشريف إلا أن هذه السيدة  العظيمة لم تحبّ سوى السينما المصرية و ...

المزيد...
فنون
يا جيوش التخوين والترهيب الفكري... تبّا لكم.   

سامي كليب: سمحت وسائلُ التواصلِ باستسهال الافتراء  والتخوين، ومكّنت الجهلةَ من شتمِ أهل العلم والمعرفة والدين، فعمّقتِ الفتن والكمائن، وأيقظتِ المحن وفاقمتِ الضغائن، وأخرجتِ الأحقادّ الدفينة من أوكارها، فصدقتِ القططُ أنها صارت نمورا وتعدّدت اخبارها، وتسابقتِ البطولاتُ الافتراضيةُ خلفَ الشاشات الوهمية وأسرارها.     من عالمِ الح ...

المزيد...
خيوط اللعبة
 تقرير دبلوماسي حول لبنان : فَقَدَ وظيفته فلا  تنتظروا حلولا سحرية

لعبة الأمم  سامي كليب: من يستمع حالياً الى عددٍ من الدبلوماسيين العرب والأجانب المهتمين بلبنان، سيخلُص الى نتيجة سوداوية حيال مستقبل بلاد الأرز، ليس فقط لأن الحلول مؤجلة او غائبة أو مستحيلة، وانما لأن "لبنان فقد وظيفته، وما عاد يهمّ أحدا سوى أولئك الخائفين من خروج أوضاعه عن ضوابطها، وتأثير ذلك سلبا على دول عديدة، فلا بأس اذا من الحفاظ على شي ...

المزيد...
خيوط اللعبة

Zoom In

مستقبلنا بين عسكرة الفضاء والتجسس الالكتروني

الرجل الوحيد الذي توقّع مستقبل العرب والعالم

تذكّر أني فتاةٌ شقيّة

ليبيا ؛ القصة التي لن تشاهدوها في مكان آخر

بالكاميرا المجردة

قضاء وناس


صفاء الروح، لون الورق

ساره العريضي طُرق باب البيت، فدق قلبُها لطرقه. أسرعت بعفويَّتها المعهودة تفتحه وفي القلب أملٌ وبعضُ قلق. ابتسم ساعي البريد من فوق عمره المديد، فتجمّعت خطوط العمر حول عينيه وعلى الجبين.  صبّح عليها  بالخير، فردت بأجمل منه يسبقها الى الصباح شيءُ من التعلثم.سحب الرسالة من حقيبته الجلدية العتيقة، قرّبها صوب نظّارتيه ليتأكد من الأسم، ابتسم ثانية، ثم مد يده صوبها وما يزال نصفها خلف الباب. شكّ ...

المزيد...
عهد بايدن:عَباءة روزفلت ام حقبة كينيدي؟!

هادي جان بو شعيا السؤال يتمحور الآن حول المعيار الذي تقاس عليه الـ 100 يوم الأولى لحكم جو بايدن والى اي مدى سيربط كلماته بمحتوى سياسي. بالطبع هناك تحديات تواجه بايدن، في ظل تقاسم مجلس الشيوخ مناصفة بين الديمقراطيين والجمهوريين وهذه أقل أغلبية كذلك في مجلس النواب حيث يتقدمون بـ11 صوتًا فقط وهذا ما لم يحدث منذ 20 عامًا، مما يصعّب عليه تمرير القضايا الراديكالية والمؤرقة لليسار رغم الأغلبية البسيطة ...

المزيد...
مدنٌ تُلغي فقراءها...ماذا عن دمشق؟

لجين سليمان- الصين تدور عجلة الحركة الديمغرافية في الدول بين مدٍ وجزر للفقراء ومتواضعي الحال. فهم يهربون أولا من فقر حالهم في الأرياف، حالمين بأن يحقِّقوا في المدن أحلامهم الصغيرة، لكن سرُعان ما يسحبهم الجزر الى الضواحي أو الى أحياء الفقر فيتراكمون فوق بعضهم البعض ويتراصون كحبوب الزيتون في الوعاء. هكذا كانت مثلا العشوائيات قرب دمشق وفيها. هذه أيضا حال الكثير من مدن العالم،  ذلك أن نموها غال ...

المزيد...
 بعد الألم أملٌ، وبعد الجائحات فرح.

ساره العريضي-لبنان  لو نظرنا الى ما حولنا: سنشتّم رائحة الموت تُزكم الأنوف. وصوت الرعب يدب في القلوب ويعلو أكثر من أصوات المآذن والأجراس. فنلجأ الى الاستسلام وسيلة أولى للدفاع عن أنفسنا، ويضعف الأمل حتى نخاله العثور عليه كما المعجزة الثامنة بعد المعجزات السبع. تجرَّد هذا العالم من حقيقة الأمل والحياة. ليس الذّنب ذنبنا لكنَّه واقعٌ فُرض علينا. نُقلنا من عالم السّعادة إلى عالم الحضيض، أصبحنا ...

المزيد...

خيوط اللعبة


يا جيوش التخوين والترهيب الفكري... تبّا لكم.   

سامي كليب: سمحت وسائلُ التواصلِ باستسهال الافتراء  والتخوين، ومكّنت الجهلةَ من شتمِ أهل العلم والمعرفة والدين، فعمّقتِ الفتن والكمائن، وأيقظتِ المحن وفاقمتِ الضغائن، وأخرجتِ الأحقادّ الدفينة من أوكارها، فصدقتِ القططُ أنها صارت نمورا وتعدّدت اخبارها، وتسابقتِ البطولاتُ الافتراضيةُ خلفَ الشاشات الوهمية وأسرارها.     من عالمِ الحقد والضلالة، تُطلُ علينا جيوش الجهالة، توزّع صفاتِ ...

المزيد...
 تقرير دبلوماسي حول لبنان : فَقَدَ وظيفته فلا  تنتظروا حلولا سحرية

لعبة الأمم  سامي كليب: من يستمع حالياً الى عددٍ من الدبلوماسيين العرب والأجانب المهتمين بلبنان، سيخلُص الى نتيجة سوداوية حيال مستقبل بلاد الأرز، ليس فقط لأن الحلول مؤجلة او غائبة أو مستحيلة، وانما لأن "لبنان فقد وظيفته، وما عاد يهمّ أحدا سوى أولئك الخائفين من خروج أوضاعه عن ضوابطها، وتأثير ذلك سلبا على دول عديدة، فلا بأس اذا من الحفاظ على شيء من المساعدات الانسانية والطبية له"، وفق ما يقول ...

المزيد...
اسرار القوى السياسية والمسلحة في سورية 2011-2021

هذه اسرار القوى السياسية والمسلحة في سورية 2011-2021   حسب دراسة المعهد الاسكندينافي لحقوق الانسان    في لقاء بين عدد من شخصيات الجالية السورية مع الخارجية الأمريكية في واشنطن، أوضحت الخارجية للوفد، بعد شهرين من انطلاق الحراك الشعبي في درعا، أن الملف السوري سيكون في عهدة تركيا، خاصة وأن الناتو قد اعتمد في ليبيا بشكل رئيسي على قطر والجامعة العربية.  ومنذ ذلك التاريخ، كان واضح ...

المزيد...
ترامب : انا لم أشن حروبا... هل نصدق يا رجل؟

سامي كليب: في آخر خطاب له أمس، وفيما كان دخان المعارك والاعتداءات التي شنّها الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في الخارج والداخل، قال : "انا الرئيس الوحيد في تاريخ أميركا الذي لم يشن حروبا". وكان يقصد طبعا الحروب بمعناها التقليدي اي تلك التي تتطلب جيوشا جرارة وهجوما بريا بعد قصف جوي، كما حصل حين غزت اميركا وبريطانيا العراق بناء على كذبتي اسلحة الدمار الشامل وتعامل الرئيس الراحل صدام حسين مع الق ...

المزيد...