Dr. Sami Kleib / مؤسس ورئيس تحرير: د.سامي كليب

إعلاميّون لا أبواق

 

                             أن تكون كاتبا حُرّاً

 

يقول الفنان العالمي الأرمني الأصل شارل أزنافور: " اني اكتسبتُ حريّتي المطلقة من خلال عملي، لكنه الوحيد الذي كبّلني". من الصعب رفع لواء الحرية دون معرفة ووعي وجهد وعملٍ مضنٍ. وقد علّمتني الحياة أن الارتهان لفكرة أو شخص أو محور يعني أنك لن ترى حريةَ التعبير سوى بما يُناسب محورك، وهنا تكون حرية انتقائية، أي نصف حرية أو وهم حرية.

 

لا يُمكنك أن تجاهر بالحرية وانت عبدٌ عند من تناصره أو تعمل عنده أو تؤيده، فقمة التحرر تكمن في قدرتك على نقد من تناصر لو أخطا ، لا على قدح من تعادي حتى لو أصاب. وقمة التحرّر هي ان تدع عقلك وقلبك يتقبّلان فكر الآخر ويكونان مستعدين لتغيير قناعة اذا كانت حجة الآخر اقوى.

صَدَقَ الكاتبُ الأميركي الحرّ نوام شومسكي، حين قال ان " ستالين وهتلر كانا يدعمان الحرية لكن فقط بالنسبة للأفكار التي تناسبهما" ، بينما كانا يُمارسان أقسى أنواع الدكتاتورية والقتل على من يعاديهما.

الحرية لا تستقيم اذا ناقضت الضمير. ذلك ان قدرة الانسان هائلة على تبرير العبودية اذا ما تلاءمت مع مصالحه.

و" الحرية هي الوعي" كما كان يقول السياسي والمفكّر اللبناني الفذ كمال جنبلاط. ذلك ان :" القرآن  انطلق من فكرة رفض التقليد للعادات الموروثة وركّز قيم العقل كأساس من اسس المعرفة" كما قال العلاّمة السابق عصره السيد محمد حسين فضل الله. ألم يكتب الرسول بولس : "أيها الاخوة، إنما دُعيتم إلى الحرية". فهي كانت في أصل الأديان التي حوّلها  بعض مدّعي الدين الى جسر لاستعباد البشر.

 

والحرية هي نعمةٌ من الله لا منّة من عبيده. ألم يقل الامام علي في نهج البلاغة موصيا ابنه : لا تكن عبد غيرك وقد جعلك الله حرا" . وهنا كم نتذكّر ذلك المفكر الجزائري العبقري مالك بن نبي حين قال :" إن الحرية عبء ثقيل على الشعوب التي لم تحضرها نخبتها لتحمل مسؤوليات استقلالها

 

أن تكون كاتبا حُرّا اليوم فانت مثارٌ للشكوك. أنت تسير في حقل من الألغام زرعته الفتن والانقسام العامودي والافقي في وطننا العربي. كلُّ محور يجهّزُ سياطه وسيوفه والسنةُ جيشه الالكتروني لمهاجمتك بالعام والشخصي، ليس لأنك انتقدته وانما فقط لأنك نشرت حقائق لا تتلاءم مع مشروعه. ولسخافة القدر ان مهاجمك يكون قد كتب مطولات عن التحرر والحرية.

أن تكون كاتبا حُرّا فانت حتما موضوعي، تناقش كل وجهات النظر، لكنك حتما غير محايد أمام الظلم والجوع والفقر والإرهاب والهمجية والاحتلال.   

 

أن تكون كاتبا حُرّا، فعليك الزهد بالمناصب والمال والجاه، فكلُّ مال زائل، وكل مجد باطل، والحياة أقصر من أن تعيش العبودية لتنعم بوهم السعادة. لا سعادة أكثر من تلك التي يتمتع بها انسان حر.

استمع الى الافتتاحية

غازي وزني خارج مغارة الذئاب اللبنانية

  سامي كليب كان طموحه أن يكون نائباً لحاكم مصرف لبنان، وكان ينتظر ذلك الخبر، غير أن رئيس مجلس النواب فاجأه حين قال له أنت ستكون وزير المال وأنا أحررك من أية إلتزامات. مارس الوزارة بتقنياتها وإترك لي السياسة بكل تفاصيلها.   يقول ونستون تشرشل "ان الكمال قد يتوفر عند رجل الكنيسة ولكن حتماً ليس عند وزير او رئيس وزراء"، ويقول الرئيس الفرنس ...

المزيد...
خيوط اللعبة
مغامرة العقل الأولى، لفراس السوّاح،الاديان والاساطير أي علاقة؟ .

يقدم الباحث السوري فراس السواح في كتابه مغامرة العقل الأولى, دراسة في أساطير بلاد الشام وبلاد الرافدين, ويقارن هذه الأساطير بقصص الحضارات الأخرى و القصص التي ذكرت في الأديان, ابتداءً من قصة آدم وحواء وابنيهما قابيل وهابيل وصولاً لطوفان نوح وغيرها من القصص التي تحمل بين طياتها مواعظاً ورموزاً يحللها السواح ويستفيض بالشرح عنها وعن معانيها بعد أن يقدم ...

المزيد...
ثقافة وكتب
بيروت بالعربية...تصبح أجمل

  سامي كليب:  حلّت مصرُ بكل ثقلها المعنوي في بيروت، ليس فقط لربط جسور الإغاثة مع البلد المنكوب، ولكن أيضا لإعادة الحضور العربي الى العاصمة التي تحمّلت عن العرب الكثير منذ اتفاق القاهرة عام ١٩٦٩ لتشريع العمل الفلسطيني المُسلّح على أرض لبنان حتى اليوم . وقد اختصر الشاعر العربي السوري الكبير نزار قبّاني حال بيروت بقوله : " جعلناكِ وقوداً وح ...

المزيد...
خيوط اللعبة

لسنا بحاجة لنبرِّر حبَّنا لبيروت

  نشرتُ تدوينة على حسابي الشخصي في الفيسبوك، وأرفقتها بفيديو قصير لسيدة بيروتية متقدمة في العمر، تجلس إلى البيانو في صالة بيتها، وتعزف عليه مقطوعة موسيقة هادئة، المكان حولها عبارة عن فوضى، زجاج نوافذ مهشمة، وقطع أثاث تحطم، وفتاة تقوم بأعمال التنظيف، في أثناء الاستماع إلى سيدة البيت وهي تحاول استعادة هدوئها النفسي بالموسيقى، صورتها تعيد للأذها ...

المزيد...
ثقافة وكتب
انظمة "التفاهة" من التعليم الى السياسة فالصحافة...كتابٌ يستحق القراءة.

  نظام التفاهة لمؤلفه الفيلسوف الكندي "آلان دونو"،  كتاب يشرح مقومات التفاهة، التي ترتكز عليها الأنظمة الحاكمة، في  مختلف الدول.يتحدث فيه عما يسمّى بـ  "لغة خطاب التفاهة" والتي هي لغة خشبية، جوفاء، محملة بالحقائق والتأكيدات الأيديولوجية، والعبارات الممتلئة بالحشو والتكرار، فتوحي للسامع، بأن ما يتم الحديث عنه، هو ...

المزيد...
ثقافة وكتب
"دمشق حلب".. حافلة آمالنا، ومرآة أوطاننا

  ياسمين حنّاوي : من لحظة معرفتي بعنوان العمل المدغدغ للمشاعر، وحتى قدوم ساعة مشاهدتي له وأنا في حالة مفعمة من الشغف الكبير، والشوق لتحفةٍ تشبه الوطن بأصغر تفاصيله، وأكبر أحداثه.. ف"دمشق حلب" للمبدع باسل الخطيب يتجاوز كونه فيلماً سينمائياً مبهراً يتم ضمّه لسلسلة الأفلام الموجودة في سيرته سابقاً برفقة المؤسسة العامة للسينما، ليكون عملاً إنسا ...

المزيد...
فنون

Zoom In

مستقبلنا بين عسكرة الفضاء والتجسس الالكتروني

الرجل الوحيد الذي توقّع مستقبل العرب والعالم

تذكّر أني فتاةٌ شقيّة

ليبيا ؛ القصة التي لن تشاهدوها في مكان آخر

بالكاميرا المجردة

قضاء وناس


في عندكم نسوان بتحكي؟

 دارين الصايغ وزير  في زمن القرن الواحد والعشرين وفي وقت أصبح تألّق وتفوّق المرأة محط تناقل الألسنة، من حيث فعاليتها في بناء المجتمع وتولّيها مناصب بارزة، تستوقفك مقولة أحدِ هؤلاء الذين تعنتت ذكوريتهم عند سماع امرأة تبدي رأيها بموضوع فيقول: (نحنا ما عنا نسوان تحكي). مباغتة قاهرة، أهي مكابرة وعناد أم جهل وإنكار لواقع صار محتوماً عليه التغيير؟ تقول الفيلسوفة الفرنسية سيمون دي بوفوار، التي ...

المزيد...
لبنان بين الشرق والغرب

    لا شك أن لبنان منذ عهد المتصرفية وبعدها القائمقاميتين، كان يتقاذفه عاملان داخلي وخارجي، والغلبة دائمًا للأخير، إذ لم يكن ثمة تركيز على العامل الداخلي نتيجة ضعف اللبنانيين وتبعيتهم للخارج، فيما العامل الخارجي مقسوم بدوره إلى قسمين القريب والبعيد، نقصد المحيط الإقليمي أو العربي من جهة، والدول الغربية من جهة ثانية، إضافة إلى تأثير ضعيف كان لبعض دول الشرق كروسيا مثلًا، ولم يتغيَّر واقع ...

المزيد...
مصير قانون قيصير كطابخ السم

رانيا حتّي  لم تكن العقوبات الأميريكية خلال السنوات غاية بحدّ ذاتها إنما وسيلة للوصول إلى أهداف معينة. فمهمّة العقوبات الإقتصادية أضحت ل"ترويض" الدول التي لا تُطيع سياسات الولايات المتحدة.  ولعلّ أكثر من يثبت ذلك  بأدّلة ملموسة "جون بيركنز" بكتابه الذي نشر سنة 2004 تحت عنوان  "الاغتيال الإقتصادي للأمم". تحدّث فيه عن ماهية وظيفته الأساسية و تشجيعه زعماء العالم على الوقوع في شرك ...

المزيد...
أي اقتصاد سيحمي البشر من المجاعات الوشيكة؟

بات واضحا أن احتمالية طول أمد العزلة والإغلاق الذيْن لجأ إليهما العالم، سيتسبب في المزيد من الشلل للتجارة الدولية، مع كل ما سيجنيه سوق الغذاء العالمي من تبعات سلبية نتيجة لتقطيع شرايين الصادرات والواردات الغذائية، ذلك أن قسما كبيرا من شعوب وأمم الأرض تستورد الجزء الأكبر من حاجياتها الزراعية، بسبب عجز القطاع الزراعي في البلدان النامية وضمنها عالمنا العربي عن تحقيق "السيادة الغذائية". أعادت النتائج ...

المزيد...

خيوط اللعبة


غازي وزني خارج مغارة الذئاب اللبنانية

  سامي كليب كان طموحه أن يكون نائباً لحاكم مصرف لبنان، وكان ينتظر ذلك الخبر، غير أن رئيس مجلس النواب فاجأه حين قال له أنت ستكون وزير المال وأنا أحررك من أية إلتزامات. مارس الوزارة بتقنياتها وإترك لي السياسة بكل تفاصيلها.   يقول ونستون تشرشل "ان الكمال قد يتوفر عند رجل الكنيسة ولكن حتماً ليس عند وزير او رئيس وزراء"، ويقول الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون "ان على الرئيس ان يختار الوزير ا ...

المزيد...
بيروت بالعربية...تصبح أجمل

  سامي كليب:  حلّت مصرُ بكل ثقلها المعنوي في بيروت، ليس فقط لربط جسور الإغاثة مع البلد المنكوب، ولكن أيضا لإعادة الحضور العربي الى العاصمة التي تحمّلت عن العرب الكثير منذ اتفاق القاهرة عام ١٩٦٩ لتشريع العمل الفلسطيني المُسلّح على أرض لبنان حتى اليوم . وقد اختصر الشاعر العربي السوري الكبير نزار قبّاني حال بيروت بقوله : " جعلناكِ وقوداً وحطب/ للخلافات التي تنهشُ من لحمِ العرب، منذ أن كان ...

المزيد...
هذه الأسباب أسقطت حسان دياب وحكومته في لبنان

  سامي كليب: لبقاءِ حكومةٍ او سقوطِها في لبنان أسبابٌ عديدة غالبا ما تكون غير تلك المعلنة. ذلك أن البلد الذي استقلّ دون ان يستقل منذ العام ١٩٤٣، ما زال يربط مصير سياسته ورئاساته وحكوماته ومعظم قراراته الاستراتيجية بعوامل خارجية يُسهّلُ حضورَها سياسيون غالبا ما قدّموا مصالحهم على مصالح الوطن.    فما هي الأسباب الحقيقية لهذا السقوط السريع لحكومة حسان دياب؟    &midd ...

المزيد...
ماكرون-ترامب على شفير لبنان وسورية ، اما التفاوض مع الحزب أو التدويل المتفجّر

                                 سامي كليب:  كان من قبيل المعجزة قبل أشهر أن يجتمع العالم لإنقاذ لبنان. فكل المؤشرات كانت تصب في خانة قرارٍ دولي لترك وطن الأرز يحترق بتهمة أن "حزب الله" وحلفاءه يسيطرون على القرار. لكن فجأة ثمةَ شيئا كبيرا تغيّر، فجاء الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى بيروت فاتحا باب المساع ...

المزيد...